الحمل والعناية بالطفل

أسباب التعرق أثناء النوم عند الأطفال

التعرق أمر طبيعي عند بذل الجهد أو مع ارتفاع درجة الحرارة، ولكن حدوث التعرق للأطفال أثناء النوم هو أمر ليس بالشائع، ويحتاج إلى البحث عن أسبابه، ففي بعض الأحيان يرجع الأمر إلى أسباب صحية تستدعي التوجه إلى الطبيب ومعالجتها، لذلك في بنات one نستعرض لكم تفصيلياً أسباب التعرق أثناء النوم عند الأطفال.

أعراض التعرق أثناء النوم عند الأطفال

لاحظي العلامات التالية على طفلك لمعرفة إذا كان مصاب بالتعرق الليلي أم لا:

  • الإصابة بالعرق في أماكن متفرقة من الجسم.
  • الكثير من العرق في الرأس والوجه والرقبة.
  • التعرق حتى تبليل الوسادة.
  • التعرق أسفل الإبط.
  • احمرار الوجه أو الجسم.
  • شعور الطفل بالدفئ.
  • الجلد الرطب.
  • الشعور بالنعاس أثناء فترة النهار.
  • الشعور بالغضب بسبب كثرة العرق.

أسباب التعرق أثناء النوم عند الأطفال

أسباب التعرق أثناء النوم عند الأطفال

في الغالب يحدث التعرق بسبب الأسباب التالية:

الجلوس في غرفة مغلقة

النوم في غرفة مغلقة دافئة أحد الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالتعرق، وخصوصاً عند النوم أسفل الكثير من البطانيات التي تؤدي للكثير من العرق، ويُفضل أن لا نترك الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد أسفل العديد من البطانيات.

غدد عرقية أكبر

يمتلك الأطفال غدد عرقية أكبر من البالغين، كما أن أجسامهم في هذا العمر لم تتعلم كيفية موازنة درجة حرارة الجسم مثل البالغين.

أسباب التعرق أثناء النوم عند الأطفال

أسباب وراثية

قد يرجع الأمر لعامل وراثي عند أحد الوالدين، حيث قد يكون لدى أحدهما مشكلة في كمية التعرق، والتي يرثها الطفل، وتجعل الغدد العرقية تعمل أكثر.

الإصابة بالزكام

الإصابة بنزلات البرد تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم قليلاً، والتي معها يزداد شعور الطفل بسخونة الجسم، وزيادة التعرق.

التغيرات الهرمونية

عند بدأ البلوغ عند الفتيات في سن مبكر 8 أو 9 سنوات، قد يزداد التعرق الليلي، وظهور رائحة له.

الأورام اللمفاوية

الإصابة بالأورام اللمفاوية وهي أحد أنواع السرطان، ولا يجب القلق فهو من الأسباب النادرة التي يمكنها التسبب بهذا الأمر، لذا فغير المرجح بأن يكون سبب تعرق الطفل أثناء النوم.

علاج التعرق أثناء النوم عند الأطفال

لا يُعد التعرق الليلي أمراً خطيراً عليك القلق منه، لذا فعلى الأرجح لا يحتاج إلى العلاج، ولكن يمكن القيام ببعض الخطوات للتقليل منه مثل:

  • التقليل من كمية الملابس التي يرتديها الطفل، حتى تسمح بمرور الهواء، وتقليل التدفئة بالغرفة، واختيار نوعية الفراش بحث لا تشعر الطفل معها بالحر.
  • إذا كان التعرق بسبب طبي مثل الإصابة بنزلات البرد، لذا يجب علاج الأمر أولاً ثم بعد الشفاء سيختفي التعرق تماماً.
  • القيام بالفحوصات الطبية من أجل التأكد من أنه لا يرجع لسبب طبي يحتاج للعلاج مثل الربو والحساسية.

أسباب التعرق أثناء النوم عند الأطفال

متى عليك الذهاب للطبيب

إذا كان الطفل يعاني من أي أعراض أخرى ومنها التعرق الليلي، فهنا يجب التوجه إلى الطبيب، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الشخير.
  • التنفس عن طريق الفم.
  • إصدار الأصوات أثناء التنفس.
  • الشعور بالألم في المعدة أثناء النوم.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • الإصابة بتصلب الرقبة.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • الإصابة بالقيء.
  • الإصابة بالإسهال.
  • ظهور رائحة للعرق.
  • حدوث تغيرات هرمونية بالجسم.

اقرئي أيضًا

نصيحة بنات one

وأخيرًا عند ظهور الأعراض السابقة يجب التوجه إلى الطبيب للكشف المبكر ومعرفة أسباب التعرق أثناء النوم عند الأطفال وعلاجه، ولكن في الغالب لا يجب القلق فالتعرق الليلي أمر وارد ولا يرجع لأسباب صحية في الغالب.

 

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق