نصائح الحياة الزوجية والعلاقات الأسرية

متى يكون الطلاق هو الحل المناسب للخلافات الزوجية

الدين الإسلامي حدثنا كثيراً عن قدسية الزواج، وأن الحياة الزوجية أساسها المودة، والتعاون بين الزوجين، ولكن في حالة غياب الرحمة والمودة بينهما يكون من الصعب استمرار الحياة الزوجية، وهنا حدد الشرع أن الطلاق هو أبغض الحلال، وفي بنات one نعرض لك متى يكون الطلاق هو الحل المناسب للخلافات الزوجية.

متى يكون الطلاق هو الحل المناسب للخلافات الزوجية

الطلاق هو اللفظ الذي يدل على انتهاء الزواج، ويكون المسئول عنه هو الرجل، ويكون نتيجة عدم قدرة الطرفين على تكملة الحياة الزوجية، وتجاوز الخلافات الموجودة بينهما، وعند صدور لفظ الطلاق يكون كلا الطرفين محرمين، وقد حرص الدين الإسلامي على وضع رخصة للانفصال بين الزوجين حين لا يتواجد حل لتكملة الحياة الزوجية.

أقرأ أيضًا: لا تتزوجي من رجل يمتلك تلك الأسباب.

موجبات الطلاق

  • إذا أصبحت الحياة الزوجية بين الزوجين مستحيلة، ولا يمكن إصلاحها.
  • شكوك الزوج في سلوك زوجته، ووصول الأمر معه إلى هاجس يجعله في حالة شك دائم.
  • إذا خاف الرجل من الوقوع في الزنا، في حالة مرض زوجته أو وجود عذر لها، فيسمح له بالزواج بأخرى، ولكن في حالة رغبت الزواج في عدم الاستمرار فيجب أن تُطلق.

أقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الزوج العنيد.

حق المرأة في طلب الخُلع من زوجها

شرع الإسلام أن من حق المرأة طلب الطلاق أو الخُلع من زوجها، في حالة خوفها من الوقوع بذنب، إذا ظلت متزوجة من زوجها، فلها هنا كامل الحرية في الانفصال، كما أجاز لها الشرع في الانفصال إذا غاب عنها زوجها لمدة عام أو أكثر دون معرفة مكان تواجده، أو حكم عليه بالحبس أكثر من عام.

 

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق