الحمل والعناية بالطفل

أسباب التحليل الرقمي للحمل الضعيف

التحليل الرقمي هو أحد أنواع الاختبارات التي يتم إجرائها من أجل الكشف عن نسبة تواجد هرمون الحمل في الدم، ويميز هذا التحليل أنه يمكنه قياس نسب تواجد هرمون الحمل مهما كانت ضعفية، ولكن ماذا يعني أن التحليل الرقمي للحمل الضعيف وما هي الأسباب المؤدية لذلك، نجاوبك على تلك الأسئلة في السطور التالية من بنات ONE فتابعينا.

ما هي نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف؟

يُعرف أنه عندما تكون نسبة التحليل الرقم 5 وحدة دولية/ ملليلتر، أنه لا يوجد حمل وأن هذه هي النسبة الطبيعية للسيدات الغير حوامل، أم إذا كانت النسبة تتراوح ما بين 6 إلى 24 وحدة دولية/ ملليلتر فهذا يعني أن الحمل ضعيف، ويجب تكرار إجراء تحليل الحمل مرة أخرى بعد يومين.

أسباب التحليل الرقمي للحمل الضعيف

ظهور نتيجة الحمل، والتي تدل على انخفاض نسبة تواجد هرمون الحمل في الدم ترجع إلى عدة أسباب منها:

1- حساب الحمل غير صحيح

قد يرجع الأمر إلى حساب بداية الحمل بشكل خاطئ، لذا عند القيام بالتحليل ينتج عنه نسب ضعيفه.

2- الإجهاض

قد تشير النسب الضعيفة إلى حدوث إجهاض للجنين، أو إنذار بحدوث إجهاض، وفي كلا الحالتين يجب الرجوع إلى الطبيب المختص.

أسباب التحليل الرقمي للحمل الضعيف

أقرئي أيضًا: اعراض الاجهاض وكيفية الوقاية من حدوثه.

3- بويضة تالفة

عند حدوث عملية التخصيب، من قبل الحيوان المنوي للبويضة، ثم انتقال البويضة إلى الرحم، قد نلاحظ أن نسبة الحمل ثابتة لا تتغير، برغم تواجد البويضة في الرحم، وتطور كيس الحمل، وهو الأمر الذي يرجع إلى أن البويضة قد تكون تالفة ولا تصلح لتكملة الحمل.

4- الحمل خارج الرحم

عندما تبدأ البويضة في الانتقال في قناة فالوب متجهه إلى الرحم بعد حدوث عملية التخصيب، قد تظل عالقة هناك ولا تستطع تكملة مسيرتها إلى الرحم، وهنا يسمى حمل خارج الرحم، ويجب التخلص منه حتى لا يؤدي إلى مشكلات أخرى.

أقرئي أيضًا: متى تظهر أعراض الحمل الأولى.

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق