الحمل والعناية بالطفل

إفرازات الحمل الصفراء هل هي خطيرة؟

خلال فترة الحمل تلاحظ الحامل نزول الإفرازات بصفة مستمرة، ويختلف لونها وسماكتها وطبيعتها، والطبيعي هو نزول الإفرازات البيضاء التي تحمي منطقة المهبل، وهناك أنواع أخرى من الإفرازات يجب الحذر منها، لذا في “بنات one” نستعرض إفرازات الحمل الصفراء هل هي من الأنواع التي عليك القلق منها وأسبابها، وأنواع الإفرازات خلال شهور الحمل.

إفرازات الحمل

هي عبارة عن سوائل لزجه تختلف في كثافتها ولزوجتها على حسب مرحلة الحمل، وهي تختلف من امرأة إلى أخرى.

هل طبيعي نزول الإفرازات في الحمل؟

نعم من الطبيعي أن تتواجد الإفرازات حيث تبدأ في الأسبوع الذي يسبق الدورة الشهرية، لتدل على حدوث الحمل، وتظهر في هذه الفترة باللون الأبيض وأحيانَا المخاط الدموي، ثم تزيد بشكل كبير خلال فترة الحمل ولكنها يصبح لونها أبيض، وسبب نزولها هو التغير الهرموني في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم في الرحم.

إفرازات الحمل الصفراء

هي علامة على وجود عدوى منتقلة أثناء الحمل، وتنتقل خلال العلاقة الزوجية، وتميل إلى اللون الأخضر ويصاحبها ألم عند التبول، وحكة، والرغبة في الهرش، وحدوث تهيج بالجلد، وهنا يجب التوجه للطبيب لتلقي العلاج.

إفرازات الحمل الصفراء هل هي خطيرة؟

إفرازات الحمل الحمراء

هي من الإفرازات التي تدل على مؤشر غير جيد، فهذا يعني عدم استقرار الحمل، ويحتاج الأمر إلى الكشف الطبي والراحة وتناول المثبتات التي يصفها الطبيب حتى تخطي هذه المرحلة.

نصيحة بنات one

وفي النهاية الإفرازات الصفراء في الحمل لا تعد أمرًا خطيرًا بالرغم من أنها تحتاج إلى العلاج، ومع ذلك سواء كانت الإفرازات بيضاء أو صفراء فيجب الاهتمام بالنظافة الشخصية، والمحافظة على جفاف المنطقة الحساسة، وارتداء الملابس القطنية.

اقرئي أيضًا

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق