الحمل والعناية بالطفل

كيفية التعامل مع التوأم المختلف

إنجاب توأم قد يكون خبر مفرح للكثير من الأمهات، وقد ينتاب الأخريات القلق والتوتر والخوف من صعوبة التعامل مع طفلين في نفس العمر وتربيتهم بطريقة سليمة، وخاصةً إذا كان توأم مختلف فالطبع تربية الفتاة تختلف كثيراً عن تربية الصبي، فتابعي في السطور التالية من “بنات ONE” كيفية التعامل مع التوأم المختلف.

كيفية التعامل مع التوأم المختلف

لا يتشارك التوأم المختلف نفس الصفات الوراثية كما هو الحال في التوأم المتماثل، ولذلك تختلف هوية كلاً منهم مع تأثير البيئة المحيطة به، وهناك الكثير من السلوكيات والأساليب يجب الحرص على اتباعها أثناء التعامل وتربية التوأم المختلف ومن أهم هذه التصرفات ما يلي:

  • تجنب المقارنة بين الطفلين، حتى لا يخلق ذلك مشاكل نفسية كبيرة بين الطفلين، ويجب أن تتقبلِ أن لكل منهما شخصيته الفريدة وصفاته المختلفة.
  • من الضروري الحرص على الاهتمام بالطفلين بنفس القدر، وتجنب التفريق بينهما في المعاملة لكي لا ينشأ بينهما كراهية.
  • لا تجبري الطفلين على البقاء مع بعضهما طوال الوقت، وامنحي كلاً منهما الفرصة لنمو شخصيته وتطورها بعيداً عن الآخر.
  • تجنب التعامل مع التوأم على أنهما شخص واحد، ويجب الحرص على تمييز شخصية كل منهما عن الآخر.
  • من الصعب تحمل مسؤولية تربية الطفلين بمفردك، ولذلك لا تترددي في طلب المساعدة من زوجك أو أحد أفراد أسرتك عند الحاجة إلى ذلك.
  • قد يشعر أحد التوأمين بالغيرة من الآخر بسبب تفضليك لأحد الجنسين سواء كانت الفتاة أو الصبي، ولذلك تجنبِ الوقوع في هذه المشكلة.

نصيحة بنات ONE

وفي النهاية تربية التوأم ليست مهمة سهلة، ولذلك عليك قراءة المزيد عن أساليب التربية الصحيحة وضرورة استشارة المختصين عند الحاجة إلى ذلك، فالصحة النفسية لا تقل أهمية عن الصحة الجسدية.

اقرئي أيضاً

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق