العناية بالشعر

أضرار بودرة تفتيح الشعر

تلجأ الكثير من السيدات إلى استخدام بودرة تفتيح الشعر من أجل سحب لون شعرها الأساسي وصبغة بلون آخر، حيث من الصعب أن يُصبغ الشعر الداكن بلون فاتح مباشرة، ولكن استخدام بودرة التفتيح على الشعر له أضرار كثيرة لذا تابعي معنا التالي من “بنات one” للتعرف على أضرار بودرة التفتيح بشكل أوضح.

أضرار بودرة تفتيح الشعر

استخدام بودرة التفتيح على الشعر قد يسبب الكثير من الأضرار ومنها:

تهيج الجلد

تحتوي بودرة التفتيح على بيروكسيد الهيدروجين الذي يُسبب تهيج الجلد وفروة الرأس، مما قد يُسبب التهابها والشعور بالحكة.

تلف طبقة الشعر

يعمل بيروكسيد الهيدروجين على تلف الطبقة الخارجية للشعر، المسئولة عن حماية الشعر من التلف، وتقويته، مما يجعل الشعر ضعيفاً وسهل التقصف والتساقط.

أضرار بودرة تفتيح الشعر

تساقط الشعر

عند صبغ الشعر ووضع بودرة التفتيح يصبح الشعر ضعيفاً جداً بحيث يسهل تساقطه، وخصوصاً عند تعرضه للعوامل الخارجية مثل أشعة الشمس والنزول إلى البحر وغيرهم، كما أنها تؤثر على الشعر فيما بعد مُسببه له إجهاد مستمر.

الشيخوخة المبكرة

عند استخدام بودرة التفتيح يتعرض الشعر إلى الإجهاد التأكسدي مما يزيد من فرض الإصابة بالشعر الأبيض، الذي يعني إصابة بصيلة الشعر بالتلف والتكسر.

جفاف الشعر

يعمل تفتيح الشعر على إصابة الشعر بالجفاف، فيفقد رطوبته، ويصبح أكثر عرضة لأن يصبح مجعد أكثر.

فقدان الكيراتين

يحتوي الشعر على مادة الكيراتين التي تغذي بُصيلة الشعر، وبدونه يصبح الشعر في حالة ضعف، فيسهل تقصفه، فتعمل بودرة التفتيح على فقدان الكيراتين بالشعر.

نصيحة بنات one

وأخيرًا لا يجب عليك استخدام بودرة التفتيح بدون استشارة أحد المختصين، حيث قد تتسبب في الإصابة بالحروق في فروة الرأس، كما قد تتسبب في الإصابة بالصلع فيما بعد.

اقرئي أيضًا

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق