الحمل والعناية بالطفل

نزول دم في الشهر الثاني من الحمل بدون الم

خلال فترة الحمل قد تتعرض الحمل إلى نزول بعض قطرات من الدم، والتي ترجع إلى بعض الأسباب مثل انغراس البويضة في الشهر الأول، حدوث علاقة زوجية، أو لعدد من الأسباب الأخرى، ولكن قد يزداد الأمر أكثر من مجرد نزول بعض القطرات وهو الأمر المقلق، والذي يجب التعرف على أسبابه وطرق علاجه، وفي “بنات one” نتعرف على أسباب نزول دم في الشهر الثاني من الحمل بدون الم.

أسباب نزول دم في الشهر الثاني من الحمل بدون الم

تُصاب نسبة 15% من السيدات الحوامل بالنزيف خلال الشهور الأولى من الحمل، وبنسبة 50% منهم يتعرضن إلى الإجهاض، أي أن لكل 100 سيدة تتعرض 15 سيدة للنزيف، 7 منهم يتعرضن للإجهاض، والباقي يتم علاجه، وترجع أسباب حدوث النزيف والتعرض للإجهاض إلى ما يلي:

الحمل الغير سليم

إذا كان الحمل غير سليم منذ البداية، حيث من الممكن أن يكون الحمل عنقودي، حيث تنمو الأنسجة الغير طبيعية في الرحم بدلاً من الجنين، وبالتالي لا يكتمل الحمل ويحدث النزيف، وتتعرض الحامل فيه إلى أعراض قوية للحمل أكثر من الحمل العادي.

الحمل خارج الرحم

في حال حدوث تلقيح البويضة وتخصيبها، ثم استقرارها في قناة فالوب بدلاً من انغراسها في الرحم، تسمى هذه الحالة بما يعرف باسم الحمل خارج الرحم، وبالطبع لا يجب استمرار هذا الحمل، حيث يشكل خطراً على حياة الحامل.

نزول دم في الشهر الثاني من الحمل بدون الم

أسباب أخرى للنزيف

قد يحدث النزيف بسبب العديد من العوامل المعروفة والغير معلومة حتى الآن، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • انغراس البويضة ببطانة الرحم، مع الإصابة بالمغص.
  • عند حدوث الحمل الغزلاني، فيحدث النزيف منذ بداية الحمل وحتى نهايته وهو ناتج من بطانة الرحم.

نصيحة بنات one

عند حدوث النزيف أو نزول قطرات من الدماء، يجب على الحامل الحصول على الراحة التامة، واستشارة طبيب مختص وإجراء السونار للاطمئنان، والتأكد من أن الحمل مستمر بشكل سليم.

اقرئي أيضًا

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق