الحمل والعناية بالطفل

علاقة جفاف المهبل والحمل

الكثير من السيدات تتساءل عن علاقة جفاف المهبل والحمل فقد يكون الأمر علامة من علامات الحمل، أو ناتج من وجودة مشكلة في المعدة، أو مشكلة نفسية، وفي “بنات one” نتعرف على علاقة جفاف المهبل بالحمل وما هي علامات الحمل المبكرة التي عليك الانتباه لها.

علاقة جفاف المهبل والحمل

جفاف المهبل لا يُعد من علامات الحمل الشائعة، ولكنه قد يصيب نسبة بسيطة من السيدات، كما أن الحفاظ على صحة المهبل يعتبر من الخطوات الصعبة في فترة الحمل، حيث يقوم الجسم بإنتاج هرمون الإستروجين والبروجسترون بكمية أكبر، مما يعمل على تدفق الدم في منطقة المهبل، وزيادة كمية الإفرازات المهبلية البيضاء.

وتُعد الإفرازات المهبلية التي بهذا الشكل هي أحد علامات التبويض والحمل، لذا لا يجب القلق منها، حيث يرجع الأمر إلى طبيعته بعد الولادة.

علاقة جفاف المهبل والحمل

علامات الحمل المبكرة جدا

هناك الكثير من العلامات التي تتعرض لها الحامل قبل معرفة بحدوث الحمل بفترة وهي كالآتي:

  • الشعور بالتقلصات وذلك عند التصاق البويضة المخصبة في جدار الرحم.
  • زيادة الإفرازات المهبلية الشفافة التي تشبه بياض البيض.
  • ارتفاع مستوى الهرمون في الجسم مما يعمل على التسبب بتورك الثدي والألم بهم عند ملامستهم.
  • الشعور بالتعب الغير معتاد والإرهاق نتيجة ارتفاع هرمون البروجسترون في الجسم.
  • الشعور بالغثيان والنفور من بعض أنواع الطعام.
  • كثرة التبول بسبب زيادة حجم الدم ومعدل ترشيح الكلى.
  • غياب الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد.

نصيحة بنات one

وأخيرًا بعد أن تعرفتي على علاقة جفاف المهبل والحمل عليك العلم أنه إذا لاحظتي وجود رائحة كريهة أو ظهور الحبوب عليك بالكشف المبكر لتحديد السبب.

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق