الحمل والعناية بالطفل

تأخر نبض الجنين.. أسبابه وأسباب التعرض للإجهاض

تهتم الحامل بسماع نبض الجنين حتى تتأكد من أن الحمل يسير بشكل طبيعي، وأن الجنين ينمو، لذا فإن عدم سماع نبض الجنين يُعد مؤشر على احتمال التعرض للإجهاض، كما قد يتأخر نبض الجنين للعديد من الأسباب الأخرى، منها أن يكون الحمل في مراحله الأولى فلا يمكن سماع نبضاته من خلال الموجات فوق الصوتية، أو يكون نوع الجهاز الغير مستخدم غير دقيق، وفي “بنات one” نعرض لكِ أسباب تأخر نبض الجنين وما هي الأسباب المؤدية للإجهاض؟.

أسباب تأخر نبض الجنين

يرجع عدم سماع نبض الجنين إلى عدة أسباب أهمها:

الأسابيع المبكرة

قد يكون تأخر سماع النبض ناتج من كون الرحم يتمركز بداخل منطقة الحوض في المراحل الأولى من الحمل، وهو الأمر الذي يصعب معه سماع نبض الجنين، ولهذا فإن سماع نبض الجنين يُفضل أن يتم بداية من الأسبوع الثالث عشر، وذلك من أجل الحصول على نتيجة دقيقة، لذا إذا تم الكشف المبكر من قبل الوالدين لا يجب الهلع لعدم سماع النبض والانتظار حتى مرور المدة المحددة للتأكد من نبض الجنين.

تأخر نبض الجنين.. أسبابه وأسباب التعرض للإجهاض

المشيمة

قد يرجع عدم سماع نبض الجنين في مراحل الحمل المبكرة بسبب المشيمة، حيث أن في بعض الحالات تنمو أنسجة المشيمة في الجهة الأمامية أو الجانبية للرحم، مما يعمل على ظهور صوت التيار الدموي عبر الأوعية الدموية بشكل قوي، فيؤثر الأمر على صوت نبض الجنين، ويجعله غير واضح، وفي هذه الحالة لا يجب القلق، فإنه يمكن سماع النبض بعض مرور عدة أسابيع بحسب التوصيات الطبية مع زيادة حجم قلب الجنين.

زيادة وزن الحامل

إن زيادة وزن الحامل قد يعمل على تأخر نبض الجنين حيث تلعب السمنة دوراً كبيرًا في التأثير على القدرة على سماع النبض في هذه المرحلة من الحمل، فوجود الأنسجة الدهنية المتراكمة يعمل كعائق على سماع نبض الجنين، ويختلف الأمر من جهاز لآخر، ولكنه يتضح بشكل أوضح بعد الأسبوع السادس عشر من الجمل.

الإصابة بالرحم المائل

تشير الأبحاث الطبية أن لكل رحم وضعية مختلفة، إذا أن بعض السيدات لديهن ميلان للرحم نحو الخلف، ويرجع الأمر لحالة خلقية أو نتيجة بعض المحفزات، ولا يعتبر الأمر خطيرًا، فلا داعي للقلق، ولكن نتيجة لحدوث هذا الميلان فإنه يحدث صعوبة في سماع نبض الجنين من خلال الأجهزة الطبية، ويزداد الأمر صعوبة إذا كان الحمل في مراحله الأولى.

تأخر نبض الجنين.. أسبابه وأسباب التعرض للإجهاض

أسباب التعرض إلى الإجهاض

يحدث الإجهاض نتيجة عدة أسباب هي ما يلي:

  • الإصابة بمشكلة في المشيمة: عند نمو المشيمة بشكل غير طبيعي فإن إمدادات الدم التي تأتي من الأم إلى الطفل تنقطع مُسببه حدوث الإجهاض.
  • مشكلة بالكروموسومات: عند حدوث خلل في عدد الكروموسومات لدى الجنين، يتسبب ذلك في نمو الجنين بشكل غير طبيعي، مما يتسبب في الإصابة بالإجهاض وبالأخص في الشهور الأولى من الحمل.
  • تشوهات الرحم: بعض السيدات لديهم الرحم غير طبيعي، بحيث تنمو به الأورام الليفية بشكل كبير مما يُعرضها للإجهاض في حال حدوث الحمل.
  • متلازمة تكيس المبايض: هي عبارة عن حدوث خلل هرموني بالجسم، مما يعمل على نمو المبايض بشكل أكبر من حجمها الطبيعي، وهو الأمر المؤثر على عملية الإنجاب.
  • قصور في عنق الرحم: عندما تكون عضلات عنق الرحم ضعيفة يؤدي ذلك إلى أن يفتح الرحم ويتوسع بشكل أكبر من الطبيعي أثناء حدوث الحمل، مما يؤدي إلى الإجهاض المبكر.

نصيحة بنات one

وأخيرًا إن تأخر نبض الجنين قد يرجع للعديد من الأسباب الطبية البسيطة، لذا ننصحك بالمتابعة الدورية مع طبيب النساء، والانتظار حتى الأسبوع السادس عشر من الحمل لسماع نبض الجنين جيداً.

اقرئي أيضًا

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق