الحمل والعناية بالطفل

أسباب الام الظهر للحامل في الشهر الثاني

عند حدوث الحمل يحدث العديد من التغيرات للجسم منها حدوث ألم في الظهر، ويستمر الألم منذ اللحظة الأولى للحمل، وحتى الولادة، وهو أمر طبيعي في الحمل وهو شعور مؤلم، وتحدث تلك الآلام بسبب تمدد الأربطة للتهيئة للحمل، فيؤدي ذلك إلى الضغط على اسفل الظهر والحوض أيضاً، وفي بنات one سنتعرف على أسباب الام الظهر للحامل في الشهر الثاني.

أسباب الام الظهر للحامل في الشهر الثاني

هناك العديد من الأسباب التي تحدث خلال فترة الحمل، والتي تتسبب في ظهور بعض المشاكل والتي من أسبابها ما يلي:

  • التوتر والإجهاد: عند الشعور بالتوتر والقلق يمكن أن يحدث شد عضلي في فقرات الظهر، ويظهر فيما بعد على هيئة آلام أسفل العمود الفقري، وتزداد كلما زاد التوتر والإجهاد.
  • زيادة الهرمونات: عند بداية الحمل يحدث زيادة في إفراز الهرمونات التي تقوم بالمساعدة في ارتخاء عضلات الحوض والأربطة والمفاصل، وذلك لإعطاء الجسم أكثر مرونة التأقلم مع الحمل، وتنتشر الهرمونات في الجسم بالكامل وليس فقط في منطقة الحوض، مما يؤثر بالسلب على الظهر، خاصة في الجزء الأول من شهور الحمل.
  • زيادة الوزن: يزداد وزن الحامل في فترة الحمل من 12 إلى 20 كيلو طوال فترة الحمل، مما يؤثر على العمود الفقري بشكل كبير حيث يحاول الجسم الملائمة مع هذا الوضع، كما انه كلما زاد وزن الجنين في شهور الحمل المتقدمة كلما زاد الضغط على الحوض والأعصاب.
  • تغير وضعية الجسم: كلما زاد وزن الجنين في الرحم أدي ذلك إلى تغير الأم الأوضاع في طريقة الجلوس، والحركة لكي تشعر براحة مما يؤثر على العمود الفقري فيؤدي إلى ظهور الألم.

أسباب الام الظهر للحامل في الشهر الثاني

نصائح لتخفيف آلام الظهر

  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي لمدة نصف ساعة أو ممارسة اليوجا، حيث تساعد على تمدد العضلات.
  • القيام بكمادات سخن وبارد علي منطقة الظهر، لمدة نصف ساعة، ويتم تكرار وضع الكمادات بشكل يومي.

اقرئي أيضًا

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق