الحمل والعناية بالطفل

الاسهال والحمل وأسباب الإصابة به

عندما يحدث حمل يحدث العديد من التغيرات الهرمونية والجسمانية في جسم الأم ومن ضمن هذه الأعراض الإسهال، ويعرف بأنه كثرة عملية الإخراج بشكل متكرر في هيئة سوائل، ولا يعتبر الإسهال أمر بسيطاً في الحمل ولكن يجب الانتباه جداً حيث يؤدي فقدان كمية كبيرة من السوائل إلى حدوث جفاف في الجسم وبعض المشاكل الأخرى، ولذلك في بنات one سنتعرف معاً على الاسهال والحمل وأسبابه إلى جانب الأعراض وطريقة العلاج.

الاسهال والحمل وأسبابه

يحدث الإسهال في الأشهر الأولى من الحمل ويسمى للغثيان الصباحي ويستمر هذا الغثيان لمدة ثلاثة أشهر من الثلث الأول للحمل، ويمكن أن يصاحب الإسهال خروج دم في البراز والذي يكون نتيجته كالتالي:

  • تناول كمية كبيرة من الألياف: دائما ما نسمع مقولة أن الأم تتناول الطعام لشخصين، ولكنها مقولة غير صحيحة حيث يعتبر الإفراط في الطعام من العادات الغذائية غير الصحيحة فعند تناول كمية كبيرة من الألياف يسبب ذلك مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • تناول الحليب: عند الإفراط في الحليب فيؤدي ذلك إلى الإصابة بحساسية اللاكتوز وتقليل من المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم.
  • ممارسة الرياضة: يجب ممارسة الرياضة منذ اليوم الأول للحمل ولكن يجب اختيار رياضة المشي أو رياضة خفيفة حتى لا تؤثر سلباً على الحمل.
  • الفيروسات: في بداية الحمل تكون الأم معرضة بشكل كبير إلى الإصابة بالفيروسات والطفيليات والتي تسبب حدوث إسهال، ويمكن معالجتها بشكل سريع، ولكن يجب الحذر من الإصابة بها.

الاسهال والحمل وأسباب الإصابة به

  • هرمونات الحمل: عند حدوث حمل يحدث العديد من التغيرات في جسم الأم، حيث تتغير بعض الهرمونات لاستقبال الجنين في الرحم، ويمكن أن تؤدي هذه التغيرات إلى حدوث المشاكل في الجهاز الهضمي.
  • الطفيليات: عند تناول الطعام بدون الانتباه إلى تنظيفه جيداً فيسبب ذلك تلوث الطعام بالفطريات.
  • أمراض معينة: يمكن أن تحدث بعض الإصابات للام مثل إصابتها بالتهاب القولون أو مرض موون والذي يسبب الإسهال.

اقرئي أيضًا

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق