الحمل والعناية بالطفل

تحليل الحمل بالدم هل يخطئ ؟

تلجأ كثير من السيدات إلى اختبار الحمل بالدم للتأكد من حدوث الحمل أو عدمه، ولكن يبقى السؤال الأكثر انتشاراً تحليل الحمل بالدم هل يخطئ ولماذا؟ تعرفي عزيزتي في هذا المقال من بنات ONE هل تعد نتيجة هذا الفحص مضمونة وأكيدة أم أنها غير دقيقة وفعالة؟ فتابعي القراءة لتتعرفي على الإجابة.

أنواع اختبارات الحمل

يستخدم اختبار الحمل للكشف عن وجود هرمون الحمل والذي يعرف باسم hcg، والذي يبدأ الجسم في إفرازه بعد مرور حوالي 7 أيام بعد عملية تخصيب البويضة، لذلك يفضل إجراؤه بعد غياب موعد الدورة الشهرية بيوم على الأقل، وفيما يلي إليك أنواع اختبارات الحمل:

1- اختبار الحمل المنزلي

يقوم بالكشف عن وجود هرمون الحمل في البول، ولا تكون نتيجته مضمونة إلا بعد مرور أسبوع من انقطاع الدورة الشهرية، حيث أن الهرمون لا يظهر بقوة في البول في بداية حدوث الحمل.

2- اختبار الحمل بالدم

يظهر هرمون الحمل بقوة في الدم بعد مرور أسبوع واحد فقط من عملية تخصيب البويضة، لذلك يمكن أن تظهر نتيجة الحمل في الدم بعد مرور يوم واحد فقط من انقطاع الدورة الشهرية، ولكن ننصحك بالانتظار لمدة 3 أيام للتأكد من النتيجة.

تحليل الحمل بالدم هل يخطئ ؟

تحليل الحمل بالدم هل يخطئ

يعد اختبار الدم دقيق جداً، حيث يظهر هرمون hcg بعد تلقيح البويضة بـ 3 أيام قبل موعد الدورة الشهرية، ولكن من الممكن أن يحدث تلقيح البويضة في وقت متأخر
بعد فترة التبويض، مما يؤخر ظهور هرمون الحمل قبل تؤخر موعد الدورة الشهرية، فيمكن أن يظهر النتيجة سالبة بينما تكونين بالفعل حامل، لذلك ينصح الأطباء بالخضوع لتحليل الدم بعد موعد الدورة الشهرية بيومين في حالة كانت مدتها منتظمة، لكي تكون نسبة الخطأ قليلة جداً.

اقرئي أيضًا:

 

الوسوم
هذا المحتوى حصري لموقع Banat1.com .. إضغط هنا لمراجعة حقوق النسخ copyrights

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق